أهم ما يجب أن تعرفه قبل خضوعك لزراعة الأسنان الفورية

شهدت السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً فيما يتعلق بعملية زراعة الاسنان في الامارات، وكان ذلك بدءً من عمليات الزراعة الجراحية التقليدية، مروراً بعمليات زراعة الأسنان بالاستعانة بتقنية الليزر، وصولاً لعمليات زراعة الأسنان الفورية، حيث أن كل عملية من هذه العمليات تشتمل على مجموعة من المميزات التي تجعل بعض الأفراد يفضلونها على غيرها، فعلى سبيل المثال تتميز عملية زراعة الأسنان التقليدية باعتمادها على التئام جسم الزراعة مع عظام الفك بالطريقة البيولوجية وبصورة بحتة وطبيعية، وتتميز عملية الزراعة باستخدام أشعة الليزر بالاستفادة من هذه الأشعة في عمل الشق الجراحي؛ مما يحقق الحد الأدنى من الألم والأعراض الجانبية الأخرى، بينما يمكن الإشارة لعملية الزراعة الفورية باعتبارها العملية الأقل تكلفة والأقل ألماً والأسرع شفاءً، مما يجعلها العملية المفضلة من قبل شريحة واسعة من المرضى الذين يحتاجون لزراعة الأسنان، ولكن قبل اتخاذ القرار المتعلق بالخضوع لهذه العملية لا بد من الاطلاع على أهم المعلومات المتعلقة بها، وهذا ما سيتم التطرق لذكره كما يلي:

 

إجراءات قبل العملية

يمكن إجمال الحديث عن مجموعة الإجراءات التي يتوقع المرور بها قبل الخضوع لعملية الزراعة الفورية كما يلي:

  • خلع السن أو الأسنان المتضررة في حال ما زالت مكانها ولم تقع بعد.
  • إجراء الطبيب المختص لفحص شامل للأسنان والفك؛ ليكون قادراً على تحديد المشكلة الأساسية، وتحديد الخيارات العلاجية الممكنة.
  • وضع خطة علاجية مناسبة بالاعتماد على دراسة الوضع الصحي العام للمريض، والنظر في أي أدوية يتناولها لأي سبب صحي؛ حيث من الممكن أن تؤثر على نتائج العلاج لاحقاً.
  • تطبيق خطة علاجية سابقة لعملية الزراعة، بحيث تشتمل على تناول بعض المضادات الحيوية والمسكنات ومضادات الالتهاب الموصوفة من قبل الطبيب المختص وتبعاً للحالة الصحية، بالإضافة للحصول على مجموعة من الإرشادات المتعلقة بروتين العناية بالفم والتي يجب اتباعها بعناية.

 

إجراءات بعد العملية

من الطبيعي أن يحصل المريض على مجموعة من الإرشادات التي يتوجب عليه اتباعها بعناية بعد خضوعه لعملية زراعة الأسنان الفورية؛ للمساعدة في نجاح العملية، حتى لو كانت قد تمت في أفضل عيادة اسنان دبي، ومن ذلك يمكن ذكر:

  • الالتزام خلال 3 وحتى 6 أشهر الأولى بعد العملية بتناول الأطعمة اللينة والتي لا تتطلب أي ضغط على الأسنان المزروعة او تستدعي بذل جهد كبير من الفك عند مضغها؛ وذلك حتى تتم عملية التعافي.
  • استشارة الطبيب حول الحاجة للانتظام على أي مسكنات أو مضادات حيوية أو أي أدوية أخرى خلال هذه الفترة.
  • الحصول على موعد من الطبيب المختص للعودة للعيادة وتركيب تاج السن النهائي.
  • الالتزام بالزيارات الدورية لطبيب الأسنان.