Menu Close

ما بين زراعة السن أو تثبيت الجسر، ما المناسب لتعويض سن واحد؟

عند تعرض الأسنان لأي مشكلة فإن الجانب الجمالي لها يحتل أهمية مساوية للجانب العلاجي بالنسبة للمريض، فلا يكفي علاج الأسنان دون التأكد من أنها تتمتع بالمظهر الجميل الذي يعكس صحتها أو على الأقل يمنح الوجه الابتسامة الجميلة التي يستحقها، وهذا الأمر هو ما يدفع بالكثيرين لمراجعة عيادة تقويم الاسنان في دبي أو غيرها من العيادات التجميلية والعلاجية المتخصصة، ولكن ماذا سيكون الحل إذا ما تم التعرض لحادث ما وفقد أحد الأسنان؟ إن الخطوة الأولى متمثلة بزيارة طبيب الأسنان لتشخيص الحالة والحصول على الاستشارة الدقيقة حول الخيارات العلاجية المتاحة واختيار المناسب منها، وبشكل عام يمكن القول بأن الخيارين العلاجيين المتوفرين لحل هذه المشكلة هما إما تثبيت الجسر أو زراعة سن واحد.

 

ولتحديد الخيار المناسب من بينهما لا بد من النظر فيما يمنح مزايا أكثر، وهنا تبرز زراعة الأسنان باعتبارها توفر العديد من المزايا مقارنة بخيارات استبدال الأسنان الأخرى؛ فبالإضافة إلى استعادة المظهر والوظيفة الطبيعيين للسن، فإنها تحل محل السن الواحدة دون المساس او التضحية بصحة الأسنان المجاورة، حيث أن الخيار العلاجي الآخر لفقدان سن واحد، وهو جسر ثابت مدعوم بالسن، يتطلب أن تكون الأسنان المجاورة بمثابة أرضية لدعم الجسر الإسمنتي.

 

ومن جهة أخرى يمكن القول بأن زراعة الأسنان باعتبارها ستحل محل جذر الأسنان، ستسمح بالحفاظ على العظم بشكل أفضل من خلال تكاملها مع عظم الفك، وتسهم كذلك في الحفاظ على عظام صحية وسليمة، ولتطبيقها يمكن الاختيار من بين عدة أنواع للزراعة، من بينها التقليدية أو زراعه الاسنان في يوم واحد، أما باستخدام الجسر ستبدأ بعض العظام التي كانت تحيط بالسن في السابق بالتدهور.

 

وعلى المدى الطويل، يمكن أن تكون الغرسة الواحدة أكثر جمالية وأسهل في التنظيف من الجسر؛ فيمكن أن تتراجع اللثة حول الجسر تاركة عيبًا واضحًا بظهور أو انكشاف القاعدة المعدنية أو طوق الجسر، كما يمكن أن يؤدي العظام المنكشفة تحت الجسر إلى ابتسامة غير جذابة، علاوةً على ذلك فإن الإسمنت الذي يحمل الجسر في مكانه يمكن أن يُجلى، مما يسمح للبكتيريا بتحلل الأسنان التي تثبت الجسر.