Menu Close

أسرار كمال الأجسام

يُعتبر كمال الأجسام من الأمور الشائعة التي يسعى جميع الشباب للحصول عليها، فمعظم الشباب يطمحون لزيادة عضلاتهم، وتحسين مظهر أجسادهم، لكي تُصبح أكثر رشاقة وصحة وجمالًا، فرياضة كمال الأجسام لا تزيد حجم العضلات فحسب؛ بل تزيد من قوة المفاصل وأربطة الجسم وكثافة العظام أيضًا، وهذا بدوره يساعد الجسم على تحمل الأوزان الثقيلة، ولهذا دعونا نتعرّف على بعض الأسرار والخفايا المتعلقة برياضة كمال الأجسام، والتي سيتم ذكرها على النحو الآتي:

  • أسرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام: يلجأ الكثير من الرياضيين لاستخدام المكملات الغذائية إلى جانب افضل وجبات للاعب كمال الأجسام من أجل بناء العضلات وإنقاص الوزن، ويُمكن الحصول عليها بسهولة تامة، وتعتبر مكملات البروتينات من أكثر أنواع المكملات استخدامًا؛ وذلك لأنَّه الرياضيون يحتاجونها من أجل النمو وتقوية أجسامهم، كما يجدر بالقول إلى إمكانية الحصول على مكملات البروتينات من خلال تناول العديد من الأطعمة الغنية بالبروتينات.
  • تتطلب رياضة كمال الأجسام قبل البدء بممارستها القيام بمجموعة من الأمور، وتتمثل بأخذ قياسات الجسد؛ من خلال قياس الوزن والكتلة العضلية ونسبة الدهون في الجسم، وكذلك أخذ قياس الذراعين، والفخذين، والكتفين، ومحيط الصدر، وأخذ صورة للجسم من الأمام والخلف والجانب، والاستمرار في القيام بذلك كل شهر لملاحظة الفرق.
  • تحتاج رياضة كمال الأجسام إلى اختيار الجيم والنادي الرياضي المناسب؛ إذ يُفضل انْ يكون في مكان قريب حتّى لا يتم الشعور بالكسل والتعب، كما ينبغي أنْ يكون ذو تكلفة معقولة ومناسبة، هذا بالإضافة إلى ضرورة توفر أجهزة وآلات تدريبية حديدية.
  • يجب أنْ يتضمن النظام الغذائي الخاص بالرياضي مجموعة معينة من العناصر الغذائية المهمة لتعزيز بناء العضلات، ولعل الأطعمة الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات، والألياف، والفيتامينات، والأملاح، والمعادن، والماء، والدهون المشبعة وغير المشبعة هي من أهم العناصر في وجبات للرياضيين.
  • يلجأ غالبية رواد كمال الأجسام إلى استعمال منشطات الستيرويد، وهي بمثابة مركبات صناعية شبيهة لهرمون التستوسيرون، ولكنَّها تؤثر على أنسجة العضلات، والعظام، والشعر، والكليتين، وغيرها من أعضاء الجسم.
  • تُنتج أجسام رواد رياضة كمال الأجسام أثناء ممارسة الأنشطة البدنية الشديدة كمية أكبر من هرمون التستوستيرون، والكورتيزول، وهرمون النمو، ولهذا يُنصح هؤلاء الأشخاص بتحسين ممارسة الرياضة من خلال ممارسة التمارين الهوائية العادية في أيام منفصلة عن الأيام الخاصة بتمارين كمال الأجسام؛ لأنَّ أدائها في اليوم ذاته يتسبب بحدوث التهابات في الجسم، ومشاكل في هرمون الكورتيزول، كما ويُنصح بممارسة تمارين كمال الأجسام في ساعات متأخرة من النهار.