Menu Close

تعرّف على الأدوات المستخدمة في رسم اللوحات الزيتية

تعرف الألوان الزيتيّة بأنها مساحيق ملوّنة معجونة بالزيت تتوّفر بألوان طبيعيّة أو كيميائيّة، وتتكوّن من ثلاثة ألوان أساسيّة، هي الأحمر والأزرق والأصفر، والألوان الثانويّة؛ بحيث يتم الدَّمج بالألوان لصناعة الألوان الزيتية، ويُمثل الرسم الزيتي واحدًا من أشهر وأجمل الفنون، وإليكم ادوات رسم اللوحات الزيتية:

  • فراشي الالوان: تُعدُّ فراشي الألوان إحدى أهمّ الأدوات اللازمة للرسم الزيتي، ولكلّ نوع من الألوان الزيتية فرشاة خاصّة بها، وتحتاج الألوان الزيتيّة إلى الفراشي المعتدلة في القساوة، والمصنوعة من شعر السمور أو من وبر الجمل.
  • الأوراق: يستخدمُ في الرسم الزيتيّ أوراقٌ خاصّة تتحمّل الألوان الزيتيّة؛ وتمتاز بأنَّها أوراق سميكة وجيّدة ومسطّحة وخشنة ومثبّتة على إطار من الخشب، وتسمّى أوراق أو لوحاتِ كانسون، ومنها العديد من الأحجام.
  • الحامل أو الستاند: هو عبارة عن حامل خشبيّ، يستخدم في تثبيت لوحة الرسم، ويتوّفر بأحجام ومقاساتٍ مختلفة.
  • الشفرة: هي عبارة عن شفرة (سكين) رأسُها مصنوع من الفولاذ، ويدُها من الخشب، وتهدف إلى إزالة الألوان الطرية، كما يتم استخدامها للرسم بطريقة السّكين، بحيث لا يُفرد اللون على اللوحة كما يُفعل بالرسم باستخدام الريشة أو الفرشاة.
  • الباليت: هي عبارة عن قطعة خشبيّة، أو قطعة بلاستيكيّة، أو قطعة زجاجيّة، صُنعت خصيصًا كي لا تمتص الألوان أو تتفاعل معها، وهي لوضع الألوان عليها، ولصنع الألوان الثانويّة.
  • الزيوت: يُعد الزيت أحد أدوات الرسم الزيتي؛ حيث يستخدم زيت خاص بها، والذي يُعرف بزيت بذرة الكتان، الذي يلعب دورًا مميزًا في إعطاء الألوانَ لزوجةً ومرونة، ويسهّل عملية دمج الألوان مع بعضها البعض.
  • التربنتين: يستخدم التربنتين في تنظيف الفراشي والأدوات المستخدمة في الألوان الزيتيّة، وذلك لأنّ الماء لا يستطيع أن يُزيل الزيت، ولكن قبل غسلها ونقعها في التربنتين ينبغي مسح وتنظيف الفراشي باستخدام قطعة مصنوعة من القماش.

وإليك خطوات مبسطه للرسم الزيتي:

  • رسم الشكل المراد بالفحم أو قلم الرصاص.
  • بعد الانتهاء من الرسم تبدأ عملية تلوين الرسمة.
  • بدء مرحلة التأسيس أو التحضير لتلوين الرسمة بالألوان الزيتية؛ حيث يتم إخفاء القماش بكمية جيدة من التربنتين (Terbenthine) وكمية قليلة مِنَ الزيت.
  • إعادة رسم ما تمَّ تغطيته مرةً أخرى مع مراعاة الإتقان والاحترافية في ذلك.
  • بعد الانتهاء يتم تركها فترة حتى تجف، وعادةً ما يستغرق ذلك يومًا كاملًا وأحيانا تحتاج اللوحة الزيتية إلى عدة أشهر لتجف، ويعتمد ذلك على حجم اللوحة ذاتها.
  • وأخيرًا تُغطى بطبقة بسيطة من المثبت الخاص بالألوان الزيتية.